جديد المقالات






جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أعيان وعلماء
رجال في الذاكرة
علماء وقضاة من العائلة
الشيخ عثمان بن عبد الجبار بن حمد بن شبانة
05-28-2008 01:07 AM
( 0000 - 1242 هـ )
الشيخ عثمان بن عبد الجبار بن حمد بن شبانة بن محمد بن شبانة ابن محمد آل مسند , فأل شبانة بن محمد من آل مسند , وآل أبا مسند , عشيرة من آل محمد بن محمد بن علوي بن وهيب , والوهبة هم من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناه أحد البطون الكبار في قبيلة بني تميم الشهيرة التي تجتمع نسبها بالنسب النبوي الشريف في ( إلياس بن مضر ) .
قال الشيخ إبراهيم بن عيسى :
( أولاد الشيخ حمد بن شبانة بن محمد اثنان , وهما عبد الجبار جد آل عبد الجبار المعرفين , ومنهم عثمان بن محمد بن عثمان بن عبد الجبار ابن الشيخ أحمد بن شبانة بن محمد بن شبانة المعروف في المجمعة والثاني محمد جد الشبانة المعروفين ولحمد المذكور ابن اسمه عبد الله , وعبد الله هذا هو الملقب بالشباني .
ولعبد الله بن محمد ابن الشيخ حمد بن شبانة بن محمد بن شبانة المذكور ابنا هما أحمد وعبد الرحمن .
فأما حمد فله ابنان , وهما عبد العزيز وهما عبد العزيز وعبد الله أما عبد العزيز فهو أبو عبد الله بن عبد العزيز الذي انتقل من أشقير وسكن المجمعة .
وأما عبد الله بن حمد بن عبد الله بن محمد ابن الشيخ أحمد بن شبانة , فله ابنان وهما وحمد وأما عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد فمات وانقطع عقبة ) . . ا هـ . كلام الشيخ إبراهيم بن عيس , رحمه الله .
وقد اشتهرت هذه الأسرة بآل عبد الجبار نسبة إلى ولد الشيخ المترجم عبد الجبار بن أحمد بن شبانة .
ولد المترجم في بلدة المجمعة , عاصمة بلدان سدير , حيث تقيم عشيرته الشهيرة ( آل شبانة ) وكان من بيت علم وفضل , وقد أخذ العلم عن علماء بلدة وعلماء أسرته مشايخه ابن عمه الشيخ حمد بن عثمان بن عبد الله آل شبانة والشيخ أحمد بن محمد التويجري وغيرهما .
ثم رحل إلى الدرعية , وكانت آهله بالعلم والعلماء فأخذ عنهم ومن أشهر مشايخه فيها الشيخ العلامة الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب والشيخ عبد العزيز بن عبيد .
ثم رحل إلى الإحساء والكويت والزبير للتزويد من العلم , فأخذ عم علمائها , وأشهر مشايخه العالم الشيخ عبد المحسن بن نشوان بن شارخ القاضي في الكويت والزبير .
قال بن بشير : ( كان من بيت علم , وكان فقيها له دراية في الفقه واستحضار أقوال العلماء وله المعرفة التامة في التفسير والفقه والفرائض والحساب وغير ذلك من العلوم ) .
زاد ابن بشر بقوله : ( هو الشيخ المبجل النبيه حفيد الطالبين ويقيه العلماء الزاهدين ورث العلم كابرا عن كابر من آبائه وأعمامه وجدوده وإخوانه ) . واستمر ابن بشر في تعداد محاسنه , وذكر مناقب أهله .
وانتفع الناس بعلمه , فمن انتفع به :
1- ابنه الزاهد القاضي الشيخ عبد العزيز بن عثمان بن عبد الجبار .
2 – العالم الفاضل الشيخ عبد الرحمن الثميري قاضي بلدان سدير .
3 – الشيخ العالم الفقيه عثمان بن علي بن عيسى قاضي بلدان سدير .
وانتفع به كثير من أهل العلم , لأن المذكور صار من عداد علماء نجد البارزين علما وتقى واستقامة وسمتاً .
قال ابن بشير : ( كان عالم زمانه في المذهب , معظما عند علماء الوقت من أهل الدرعية وغيرهم وهو في الغاية من العبادة والورع , وله حظ في قيام صلاة الليل حافظا للقرآن عن ظهر قلب وصولا للرحم ) . ا هـ .
وقد عينه الإمام عبد العزيز بن محمد قاضيا لبلدان عسير ثم عزل مدة من الزمن ثم عينه أخرى كما عينه الإمام سعود قاضيا في عمان وأقام في بلد رأس الخيمة يدرس العلم ومعه ابنه .
حمد (1 ) ثم رجع .
ولما توفى الشيخ محمد بن شبانة عينه الإمام سعود بدله قاضيا في بلدان سدير حتى أوائل حكم الإمام تركي بن عبد الله آل سعود , ومقر عمله : عاصمة المقاطعة , بلدة المجمعة . وكان مع هذا رئيسا مطاعا مسموع القول نافذ الكلمة في مقاطعته , وهو الذي أجرى الصلح بيم الإمام تركي وأهل المجمعة حين حاصرها .
قال ابن بشر في عنوان المجد ( وكتب - الإمام تركي - إلى مزيد بن عثمان رئيس بلد الجمعة يدعوه إلى الطاعة , فلم يجبه إليه الشيخ القاضي عثمان بن عبد العزيز بن عبد الجبار ومعه أربعة رجال من رؤساء البلد فبايعوه وصالحوه على البلد فدخلها ) .
وفاته :
توفى في اليوم السابع والعشرين من شهر رمضان عام 1242 هـ , في بلده ومقر عمله ( المجمعة ) . رحمه الله تعالى : أمين .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1844


خدمات المحتوى


تقييم
9.01/10 (149 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الشبانة 2012